تنظيم “الدولة” يشن هجومًا مباغتًا شرق الضمير

amaq2016q15.jpg

معمل إسمنت البادية، استعاد تنظيم "الدولة" سيطرته عليه، الخميس 14 نيسان.

شن تنظيم “الدولة” هجومًا مباغتًا، مساء أمس، الخميس 14 نيسان، استعاد من خلاله السيطرة على مواقع تابعة للجيش الحر في المحور الشرقي لمدينة الضمير، شمال شرق دمشق.

وأفاد يونس السلامة، مدير المكتب الإعلامي لجيش “أسود الشرقية”، أن التنظيم استعاد بعد معارك ليلية سيطرته على معمل الصيني (إسمنت البادية) والشركة المتحدة وكازية الصفا، وكانت فصائل الجيش الحر تقدمت لها في 9 نيسان الجاري.

وأشار السلامة، في حديثٍ إلى عنب بلدي، إلى أن المواجهات التي انتهت بانسحاب المعارضة، أمس، لم تسفر عن سقوط قتلى في صفوفهم، فيما لم يفصح التنظيم عن خسائره خلال الاشتباكات.

ومايزال الجيش الحر يسيطر على جزء من الطريق الدولي دمشق- بغداد، والذي يمر من أطراف الضمير، إلى جانب سيطرته على الجبل الشرقي المطل على المدينة.

وتشهد الضمير منذ مطلع نيسان الجاري عمليات عسكرية بين تنظيم “الدولة” من جهة وقوات الأسد من جهة أخرى، بالتزامن مع اشتباكات بين التنظيم والجيش الحر في محيطها، في وقت يستمر فيه الطيران الحربي والمروحي باستهداف المدينة بالبراميل المتفجرة والصواريخ الموجهة.

تابعنا على تويتر


Top