قوات الأسد تطلق سراح أقدم معتقلي القابون الدمشقي

QABOON2016Q16.jpg

أحمد الخطيب وثائر القاضي، من حي القابون الدمشقي، خرجا من سجون الأسد بعد اعتقال دام أربعة أعوام ونصف، السبت 16 نيسان، المصدر: عنب بلدي.

أطلقت قوات الأسد سراح اثنين من أقدم معتقلي حي القابون الدمشقي، السبت 16 نيسان، وفق مبادلة بين المعارضة والنظام السوري.

وأوضح الناشط الإعلامي عدي عودة، من حي القابون، أن قوات الأسد أطلقت سراح الشابين أحمد الخطيب وثائر القاضي، في حدود الساعة الحادية عشر صباح اليوم، بعد اعتقال دام أربعة أعوام ونصف.

وأشار عودة، في حديث لعنب بلدي، إلى أن خروج الشابين كان بمبادلة بين قوات الأسد و”جيش الفسطاط”، ووقوبل خروجهما بمظاهرات احتفالية من قبل الأهالي، باعتبارهما من أقدم معتقلي الحي في سجون الأسد.

وقال أبو راشد، القائد العسكري في جيش الفسطاط، إن فصيله سلّم ثلاثة أسرى بينهم امرأة إلى قوات الأسد، مقابل إطلاق سراح الشابين، وأضاف أن اثنين منهما كانا في سجون “الفسطاط”، وآخر في سجون فيلق الرحمن.

وأوضح القيادي، في حديث إلى عنب بلدي، أن اثنين ممن سلموا للنظام ينحدران من الطائفة الإسماعيلية، والثالث من الطائفة العلوية، مردفًا أن عملية التسليم تمت في حي برزة المجاور.

وأعلن عن تشكيل “جيش الفسطاط” في الغوطة الشرقية للعاصمة مشق، منتصف آذار الماضي، ويضم فصائل “جبهة النصرة في الغوطة الشرقية، أحرار الشام في الغوطة الشرقية، لواء فجر الأمة”.

تابعنا على تويتر


Top