“اغرس شتلة.. أخوتنا تكبر” حملة تجمع الأطفال والسوريين والأتراك

rihanli125451.jpg

غرس مجموعة من الأطفال السوريين والأتراك شتلات من الصنوبر، في إحدى حدائق بلدية الريحانية في ولاية هاتاي.

الفعالية نظمت أمس الجمعة 15 نيسان، تحت عنوان “اغرس شتلة، أخوتنا تكبر”، ونفذت بأيادي 60 سوري وتركي بعمر الروضة، ضمن نشاط مشترك بين هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان (IHH) وبلدية الريحانية وروضة معلمي الحبيب.

وكانت الحديقة المنشئة في منطقة المحلة الجديدة في مدينة الريحانية الميدان الذي نفذ فيه الأطفال نشاطهم، وزرعوا فيها 60 شتلة صنوبر.

وقال مدير مدرسة معلمي الحبيب، تامر ازغي، أن الدافع وراء النشاط “لفت النظر لأهمية الزراعة وترسيخ عادة زراعة وحب الأشجار ونقل هذا إلى الكبار، ولهذا الغرض سنستمر في غرس الأشجار إلى أقصى حدّ ممكن”، بحسب ما نقلت عنه جريدة حريات التركية.

وتشير آخر الإحصائيات الصادرة عن دائرة الهجرة التركية، أن عدد السوريين في ولاية هاتاي بلغ 386 ألف سوري، وبالتالي تحتل المرتبة الثالثة في تركيا من حيث تعداد السوريين.

تابعنا على تويتر


Top