ألمان يتكفلون بمساعدة سوريين للوصول بطرق شرعية

FG456.jpg

تعهد مجموعة من الألمان بمساعدة السوريين والتكفل بنفقاتهم، للوصول إلى الأراضي الألمانية بطرق شرعية وعدم خوض رحلة البحر الخطيرة.

الطبيب الألماني، توماس درير، وبحسب إذاعة وسط ألمانيا، أمس السبت 16 نيسان، استجاب لطلب مساعدة سوري مقيم في دمشق، وقرر جلبه إلى هامبورغ بطريقة شرعية عبر تأشيرة وتذكرة طيران اعتيادية.

وتعهد الطبيب للسلطات الألمانية بتكفل نفقاته لفترة غير محدودة، إلى جانب مساعدة الكنيسة له، لعدم استطاعته على تحمل النفقات لوحده، معبرًا عن غضبه من السلطات الألمانية لترك الناس يموتون لافتقادهم الوثائق الضرورية.

وإلى جانب الطبيب درير، أسس، مارتن كوينه، وهو مالك وكالة دعاية وإعلان، في آذار الماضي مبادرة “Flüchtlingspaten Syrien”، وتضم محامين ورجال أعمال وموظفين، لمساعدة اللاجئين الوصول إلى ألمانيا بطرق شرعية وخاصة الكبار في السن والأطفال.

المبادرة، ولدعم الأشخاص الذين تكفلوا بجلب السوريين إلى ألمانيا، طرحت عبر موقعها على الفيس بوك خيارًا للتبرع بـ10 يورو شهريًا.

وكانت ولايات ألمانية سمحت العام الماضي للاجئين السوريين المقيمين باستقبال أقاربهم، على أن يقدموا ما يثبت قدرتهم على الإنفاق عليهم، إلا أن الكثير يعجزون عن تقديم مثل هذه الكفالة.

تابعنا على تويتر


Top