منذر خدام يستقيل من هيئة التنسيق الوطنية

Monzer-Khadam-copy.jpg

استقال عضو المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق الوطنية، والناطق الرسمي باسمها، منذر خدام، من الهيئة، وذلك تزامنًا مع الجولة الثالثة من المفاوضات في جنيف.

ونقلت صحيفة الوطن المحلية عن خدام قوله، “لم أعد متحدثًا باسم هيئة التنسيق، فقد تركت الهيئة.. جرى ذلك منذ نحو أسبوع، ولكن لم أعلن ذلك للإعلام حتى لا يستغل ضد هيئة التنسيق”.

وحول أسباب استقالته، أوضح خدام أنها كثيرة، “منها عدم موافقتي على نتائج مؤتمر الرياض.. لم يكن أداء زملائي في المؤتمر جيدًا فارتضوا حصة هامشية في وفد التفاوض.. إضافة إلى ذلك لست راضيًا عن أداء الهيئة العليا للمفاوضات”.

وكان خدام طالب الهيئة العليا للمفاوضات منذ أيام قليلة، بالانتقال بسرعة من الرغبات المطالبة برحيل رئيس النظام بشار الأسد، إلى المواقف السياسية بتحديه في انتخابات نزيهة مراقبة دوليًا.

وتمثل هيئة التنسيق في وفد الهيئة العليا للمفاوضات بثلاث شخصيات، ويحضر المنسق العام للهيئة، حسن عبد العظيم، جولات جنيف، وهو هناك حاليًا حيث تجري الجولة الثالثة بين المعارضة والنظام بإشراف الأمم المتحدة.

تابعنا على تويتر


Top