بعد اجتماع الجولان.. إسرائيل تبدأ تدريبات عسكرية “غير مسبوقة”

995.jpg

نتنياهو وقادة الجيش الإسرائيلي أمام هضبة الجولان السوري المحتل 17 نيسان (الجزيرة)

أعلن الجيش الإسرائيلي بدء تدريبات عسكرية غير مسبوقة  في هضبة الجولان المحتلة، لمدة أسبوع، وفق ما نقل راديو إسرائيل، اليوم الاثنين 18 نيسان.

ونقل الراديو بيانًا عسكريًا قال “تجري قوات الجيش، اعتبارًا من اليوم ولمدة أسبوع، تمرينًا عسكريًا في هضبة الجولان وغور الأردن”، مضيفًا “هذا التمرين خطط له مسبقًا ويندرج في إطار خطة التدريبات التي أعدها الجيش للعام الحالي بغية الحفاظ على جهوزية القوات”.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو،  طلب من رئيس النظام السوري، بشار الأسد، أن ينسى هضبة الجولان، لأن حكومته لن تنسحب منها، ردًا على مطالبته الغرب خلال مفاوضات وقف إطلاق النار في سوريا، الإقرار بأن الجولان يجب أن تعود إلى سوريا.

وعقدت الحكومة اجتماعًا هو الأول من نوعه في الجولان السوري المحتل،  أمس الأحد، وأعلن نتنياهو، أن بلاده لن تعيد الجولان إلى سوريا على الإطلاق، مضيفًا “حان الوقت ليعترف المجتمع الدولي بالحقيقة، حان الوقت بعد 50 عامًا ليعترف بأن الجولان سيبقى إلى الأبد تحت السيادة الإسرائيلية”.

وتأتي تصريحات نتنياهو وسط مخاوف من ضغوط دولية مصدرها جنيف، إذ بدأت منذ أيام الجولة الثانية من المفاوضات بين المعارضة السورية والنظام، في سبيل التوصل إلى اتفاق بشأن مستقبل سوريا.

وكان النظام السوري سلّم المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، نهاية الجولة السابقة من مفاوضات جنيف، وثيقة من عشر نقاط، وطالبت أبرز نقاطها بـ “استعادة الجولان حتى خط 4 حزيران 1967، ومساندة الجيش النظامي في محاربة الإرهاب”.

تابعنا على تويتر


Top