معركة جديدة تطلقها فصائل المعارضة شمال اللاذقية

dffh2016q18.jpg
CgTuN_1W8AAhn8q

بيان انطلاق معركة “رد المظالم”

أعلن الجيش الحر استعادة سيطرته على قريتين في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، الاثنين 18 نيسان، كانت قوات الأسد تقدمت إليهما خلال الأيام الماضية، وذلك في معركة أطلقتها عدة فصائل اليوم، تحت مسمى “رد المظالم”.

وقال فادي أحمد، المتحدث باسم الفرقة الأولى الساحلية، أن الجيش الحر استطاع استعادة السيطرة على قرية نخشبا في محيط بلدة كنسبا في جبل التركمان.

وأوضح فادي، في حديث إلى عنب بلدي، أن الفصائل استعادت أيضًا قرية رشا والتلة المطلة عليها، في إطار المعارك المستمرة منذ الصباح الباكر.

وأصدرت عشرة فصائل عسكرية، تتبع بمعظمها للجيش الحر، بيانًا صباح اليوم، أعلنت فيه انطلاق العمليات العسكرية في ريف اللاذقية، ردًا على الخروقات والانتهاكات التي نفذتها قوات الأسد مؤخرًا.

وتضم غرفة عمليات “رد المظالم” الفصائل التالية: حركة أحرار الشام، جيش الإسلام، جيش العزة، جيش النصر، الفرقة الأولى الساحلية، جيش المجاهدين، الفرقة الشمالية، فيلق الشام، حركة شام الإسلام، كتائب أنصار الشام.

وكانت قوات الأسد حققت تقدمًا كبيرًا في ريف اللاذقية الشمالي، خلال عمليات بدأت في تشرين الأول من العام الماضي بتغطية جوية ودعم لوجستي روسي، لكنها لم تستطع إحكام قبضتها على المنطقة بشكل كامل.

تابعنا على تويتر


Top