دعائم النهضة 4

جريدة عنب بلدي – العدد 57 – الأحد – 24-3-2013

فريق سفينة الحياة

تحدثنا في عدة مقالات في أعداد سابقة عن محورية دور الإنسان في صناعة النهضة، التي ستبني حضارة إنسانية تترك بصمتها في العالم، وتقدم مبادئ الأمة العربية والإسلامية بالشكل الصحيح للآخرين.

فالإنسان الإيجابي والمتوازن، عندما يوجد في مجتمع صالح، ويتواصل معه بطريقة فعالة ومنتجة، فإنه يكون محرك النهضة الأساسي، ورائدها الأول.

وقد تحدثنا فيما مضى عن دعامات مهمة هي تخفيف التوتر ونشر الطمأنينة في المجتمع، ثم تكلمنا عن أهمية المبادرة وأنها أساس العمل الإيجابي، وفي المقالة السابقة كان الحديث حول اللباقة الاجتماعية، وفي هذه الحلقة نتابع الحديث عن الدعامة الرابعة.

-4 صناعة المشاعر:

• تحرر من قيود عواطفك ودع العنان للحكمة في ردود أفعالك و لا تكن أسير أحداث العالم و زوبعاته فكر وتأمل قبل وبعد أي زوبعة قد تعصف بمحيطك حتى لا تنجر معها وتأخذك الى عالم المجهول بل على العكس اجعل منها طاقة إيجابية لتغير بها محيطك السلبي

• إن إرادة الإنسان تكمن في تحكمه في ردود فعله واستجاباته للمؤثرات من حوله، وهذا ما يفرق بينه وبين الكائنات الأخرى التي تحكمها الغرائز المحضة دون أي تفكير وهذا سر تميز الإنسان فان تخلى عن هذه الميزة فقد خسر أهم نعمة وهبت له قد تكون سبب سعادته

• العقل هو من يحدد علاقاتي بالناس من حولي، وإن معرفة صفات الناس وقدراتهم بشكل جيد وإعطاءهم المكان المناسب لهم هو أحد أسباب استمرار العلاقات السليمة

• بإخضاعك مشاعرك لعقلك ومبادئك فإن فصلًا رائعًا من الحياة بانتظارك.

• أحسن إلى غيرك وسامح من أساء إليك تملك قلوب الناس.

• أيهما أهمّ انتصار لفظي عابر، أم علاقة إيجابية مع إنسان؟ القرار عندك.

تابعنا على تويتر


Top