طيران الأسد يشعل ريف حمص الشمالي.. والضحايا مدنيون

teldo2016q18.jpg

غارات على بلدة تلدو في ريف حمص، الاثنين 18 نيسان.

صعد الطيران الحربي والمروحي التابع لقوات الأسد استهداف مدن وبلدات الريف الشمالي لمدينة حمص، وتسبب بمقتل وجرح عدد من المدنيين، معظمهم في بلدة تلدو في سهل الحولة.

واستهدف طيران الأسد، وفقًا لمراسلة عنب بلدي، مدن الرستن وتلبيسة وبلدات تير معلة والغنطو ودير فول وتلدو، في ريف حمص الشمالي، بالصواريخ الموجهة والبراميل المتفجرة.

ووفقًا لآخر الإحصاءات، فقد سجل الناشطون مقتل مدني واحد وإصابة نحو عشرة آخرين في مدينة الرستن، في حين لقي أربعة مدنيين حتفهم بينهم امرأتان، وأصيب 12 آخرين جراء الغارات الجوية على بلدة تلدو في سهل الحولة.

وتزامنت الغارات مع اشتباكات مستمرة على الجبهة الجنوبية لبلدة تير معلة، حيث تحاول قوات الأسد اقتحام البلدة، منذ مطلع الشهر الجاري.

ريف حمص الشمالي كان خارج نطاق “الهدنة” منذ تطبيقها، وشهدت بلدة تير معلة قصفًا بالبراميل المتفجرة في اليوم الثاني لها، بالتزامن مع محاولة اقتحامها من محور بلدة حربنفسة في ريف حماة الجنوبي الغربي.

تابعنا على تويتر


Top