روسيا تعتبر الاتصال سرًا مع واشنطن حول مصير الأسد “كذبة”

dase.jpg

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خلال مؤتمر صحفي في موسكو، رويترز.

نفى وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، ما أوردته تقارير إعلامية بأن موسكو وواشنطن تجريان مفاوضات سرية بشأن سوريا خارج إطار المحادثات السورية الحالية في جنيف.

وأضاف لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الصيني والهندي، 18 نيسان، أنه “ليست هناك محادثات سرية جارية بين روسيا والولايات المتحدة”.

لافروف أكد أن محاولات إعلان أن هناك قناة اتصال سرية وأنه من خلال هذه القناة تعهد شخص ما بتقرير مصير رئيس النظام السوري، بشار الأسد، متجاوزًا إطار المحادثات السورية ليست سوى “كذبة”.

وقال “أعتقد أنها محاولة لتعطيل تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي”.

مصادر إعلامية أعلنت في وقت سابق، أن المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا طرح على المعارضة السورية، تعيين ثلاثة نواب منها للأسد مع بقائه في السطلة.

لكن المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات، سالم المسلط، نفى ذلك وقال “غير صحيح، والهدف منها هو الإساءة إلى الشعب السوري وممثليه الحقيقيين”.

تابعنا على تويتر


Top