فيديو لأب سوري يعتدى على ابنه.. والسلطات التركية تفتح تحقيقًا

qwe13465yh13546t2.jpg

فتحت السلطات التركية تحقيقًا بحق أب سوري، بعد ظهوره في مقطع فيديو تداولته الصفحات التركية وهو يضرب ابنه ذا الـ 12 عامًا في ولاية أضنة.

المقطع أظهر الأب، محمد اللبابيدي، يطلب من إحداهن (قيل إنها الأم) بدء التصوير، طالبًا من ابنه رفع أقدامه، ليبدأ ضربه بـ “خرطوم مياه”، وينهال عليه بالشتائم بينما يتوسل الطفل للتوقف.

كما حملت خلفية الفيديو حديث بين امرأتين، تطلب إحداهما إظهار وجه الطفل بشكل جيد في الفيديو.

وأثار المقطع تعليقات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حملت سخطًا وغضبًا على الأب السوري، وقال المغرد التركي ليفتن مستغربًا “إذا كان هذا الأب يعتدي على ابنه هكذا، فماذا يمكن أن يفعل للغريب؟! “ماهذه الجاهلية أين الإنسانية”.

أما ميرت فعلق “لو بذل هذه الطاقة لحماية بلده ما كنا وصلنا لهذا، وامتلأت المدن التركية بالسوريين”.

وكالة دوغان الإخبارية عبر مراسلها يوسف باشتوا نقلت عن مصادرها أن محمد اللبابيدي أب لخمسة أبناء، وأراد من ضرب ابنه جعله عبرة لأخيه الأكبر عبد الله، ابن الـ 15 عامًا، والذي فر هاربًا من البيت بسبب مشاكل مادية تعاني منها العائلة، على حد وصف الوكالة.

وبعد تصوير المقطع طلب الأب من الجيران إيصاله إلى ابنه عبد الله لـ “يعتبر”، ولكن انتشار المقطع عبر وسائل التواصل أوصله إلى السلطات وبدأت بإجراء التحقيقات.

وتحتل أضنة المرتبة الخامسة من حيث الكثافة السكانية للسوريين الموجودين في تركيا، إذ تخطى عددهم 150 ألف نسمة، حسب آخر إحصائية صادرة عن دائرة الهجرة التركية.

تابعنا على تويتر


Top