إعادة هيكلة الجبهة الجنوبية.. والبداية “فرقة الحسم”

1235qetrwgq.jpg

أعلنت فصائل الجبهة الجنوبية في الجيش السوري الحر، عن تشكيل تجمع “فرقة الحسم”، الناتج عن اندماج فرقة فجر التوحيد وفرقة عامود حوران وفرقة شهداء الحرية، في بيان أصدرته الثلاثاء 19 نيسان الجاري.

بيان صادر عن الجبهة الجنوبية في الجيش السوري الحر

بيان صادر عن الجبهة الجنوبية في الجيش السوري الحر

واعتبر البيان أن الاندماج، بقيادة العقيد قاسم الحريري، هو “خطوة لتشكيل لبنة أساسية  لأي عمل مؤسساتي عسكري منظم، في سبيل تحرير سوريا”.

وحصلت عنب بلدي على معلومات من عدة مصادر تفيد بأن غرفة عمليات “الموك” تعمل حاليًا على إعادة هيكلة الجبهة الجنوبية لصهر الألوية والفصائل في أربع فرق، ويعتبر تشكيل “فرقة الحسم” باكورة هذه الاندماجات.

وقالت المصادر إن هذه الخطوة “تجهيز للمرحلة المقبلة”، في الوقت الذي تشهد المحافظة معارك مع فصائل متهمة بمبايعة تنظيم “الدولة”.

وشهد ريف درعا الغربي معارك شديدة منذ تشكيل “المثنى” مع “شهداء اليرموك” تحالفًا عسكريًا عقائديًا، وبدء هجومهما في 20 آذار الماضي، وسيطرتهما على عدد من القرى والبلدات، ما شكل تهديدًا حقيقيًا على فصائل المحافظة.

لكن فصائل الجبهة الجنوبية في الجيش الحر، إلى جانب حركة أحرار الشام وجبهة النصرة، تمكنت لاحقًا من استعادة كل ماخسرته في ريف درعا الغربي، آخره بلدة تسيل التي انسحب منها “شهداء اليرموك” فجر 8 نيسان.

تابعنا على تويتر


Top