الجبهة الشامية تقبل استقالة قائدها وتعين نائبه بديلًا

we345.jpg

قبلت الجبهة الشامية، وهي من فصائل الجيش الحر في حلب، استقالة قائدها محمد حركوش، أبو عمرو، وعينت بدلًا منه نائبه، حسام أبو ياسين، قائدًا جديدًا.

وحصلت عنب بلدي على بيان للجبهة، أصدرته اليوم الثلاثاء 19نيسان، جاء فيه أنه “بناءً على النظام الداخلي لمجلس شورى الشامية، تم قبول استقالة، محمد حركوش أبو عمرو، من منصبه كقائد عام للجبهة”.

ولم تذكر الجبهة سبب استقالة قائدها، لكنها عينت حسام أبو ياسين قائدًا جديدًا، والذي كان يشغل نائب حركوش سابقًا.

وينحدر أبو ياسين من بلدة أورم الكبرى في الريف الغربي لحلب، وهو قائد لواء الأنصار، ومن مؤسسي جيش المجاهدين، ثم أصبح قائد كتائب ثوار الشام بعد تشكيلها.

وكانت الجبهة نعت قائدها العسكري، النقيب عبد الواحد الجمعة، الذي توفي متأثرًا بجراح أصيب بها في معارك ضد قوات الأسد في ريف حلب الجنوبي في 25 آذار الماضي، بينما تخوض معارك ضد قوات الأسد وتنظيم “الدولة” إلى جانب فصائل الجيش الحر في المحافظة.

تابعنا على تويتر


Top