إسرائيل تحلق فوق درعا و”شهداء اليرموك” يسقط طائرة استطلاع للمعارضة

56661.jpg

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام هضبة الجولان المحتل - الأحد 17 نيسان

حلق الطيران الإسرائيلي فوق منطقة حوض اليرموك، بريف درعا الغربي، بينما أعلن لواء “شهداء اليرموك” المتهم بمبايعته تنظيم “الدولة”، إسقاط طائرة استطلاع لمن وصفهم بـ “صحوات الردة”، في المنطقة، اليوم الثلاثاء 19 نيسان.

طائرة استطلاع قال لواء "شهداء اليرموك" إنه أسقطها فوق حوص اليرموك وتتبع للمعارضة - الثلاثاء 19 نيسان

طائرة استطلاع قال لواء “شهداء اليرموك” إنه أسقطها فوق حوص اليرموك وتتبع للمعارضة – الثلاثاء 19 نيسان

وأكد مراسل عنب بلدي تحليق الطيران الإسرائيلي في المنطقة، مرجحًا أن يكون السبب “رصد استخدام لواء شهداء اليرموك أسلحة غير تقليدية”.

ونشر اللواء، عبر حسابه الرسمي في “تيلغرام”، صورًا لطائرة قال إنها أسقطت اليوم، خلال معارك يخوضها اللواء ضد فصائل المعارضة في المنطقة.

وشهدت بلدتا نافعة والشجرة في المنطقة قصفًا براجمات الصواريخ، استهدف منازل المدنيين في البلدتين، مخلفًا عددًا من الجرحى، وفق اللواء.

وتستمر الاشتباكات، منذ صباح اليوم، في المنطقة، في محاولة من قوات المعارضة اقتحام بعض النقاط التي يسيطر عليها لواء “شهداء اليرموك”.

وتدور معارك في محيط بلدة عين ذكر وحاجز العلان وسد سحم، وصفها مراسل عنب بلدي بأنها “الأعنف”، منذ بدء المعركة بين الجيش الحر، متمثلًا بالجبهة الجنوبية، وجبهة النصرة وحركة أحرار الشام وجيش الإسلام من جهة، ضد “شهداء اليرموك” وحركة المثنى من جهة أخرى.

وبينما يسيطر “شهداء اليرموك” على بعض قرى “حوض اليرموك” وأبرزها: نافعة وعين الذكر والشجرة وجملة، تحكم فصائل المعارضة قبضتها على جميع القرى والبلدات التي تقدم إليها الفصيلان (شهداء اليرموك والمثنى)، نيسان الجاري، وهي: تسيل وسحم الجولان والشيخ سعد وجلين.

تابعنا على تويتر


Top