الذهب يسجل ارتفاعًا “جنونيًا” في سوريا والدولار إلى 520

12345613546grfgfdhgd35451.jpg

تزداد معاناة المواطنين السوريين في الداخل مع الارتفاع الجنوني في الأسعار، نتيجة انخفاض الليرة السورية إلى أدنى مستوياتها أمام الدولار بعدما سجلت 520 ليرة للدولار الواحد، بينما وصل الذهب إلى أعلى سعرٍ له أيضًا.

وذكر موقع سيريا ستوكس، المختص بأسعار العملات في سوريا، إن سعر صرف الدولار سجل، اليوم الأربعاء 20 نيسان، 520 ليرة لمبيع و515 ليرة للشراء، ليحافظ على ارتفاعه الكبير الذي بدأه بعد انسحاب روسيا من سوريا منتصف آذار، وكان سعر الصرف آنذاك 448 ليرة سورية، ما يعني أن الليرة السورية انخفضت خلال شهر نحو 70 ليرة.

انخفاض الليرة انعكس على أسعار المواد الغذائية التي ارتفعت بحدود 35 إلى 50%، خلال الفترة الماضية، بحسب دراسة أجرتها مجلة المصارف والتأمين لأسعار المواد الغذائية، في ظل غياب النظام عن اتخاذ أي إجراءات للحد من ارتفاع الأسعار أكثر فأكثر.

ولم يكن الذهب بأحسن حال من الدولار، فقد وصل سجل سعرًا قياسيًا اليوم، بارتفاع سعر الغرام الواحد 18100 ليرة سورية من عيار 21، بينما وصل سعر الغرام من عيار 18 إلى 15515 ليرة.

ويأتي الارتفاع بعد انهيارٍ متوقع في مفاوضات جنيف، إذ أعلن وفد المعارضة تعليق مشاركته بسبب استمرار النظام السوري بقصف المناطق الخارجة عن سيطرته، وتجاهله الجهود الرامية للوصول إلى هيئة حكم انتقالي، بحسب مؤتمر صحفي لرئيس الهيئة العليا في المعارضة، رياض حجاب.

راتب الموظف الحكومي يبلغ وسطيًا 60 دولارًا اليوم، ويعاني المواطنون خصوصًا النازحون من تعذر شراء أبسط المواد الغذائية، بانتظار بارق أمل لانتهاء الحرب.

تابعنا على تويتر


Top