تنظيم “الدولة” يمهل سكان الرقة لإزالة صحون “الستلايت”

12435tyhgfdiohu39t94646741.jpg

أمهل تنظيم “الدولة” سكان الرقة حتى شهر رمضان المقبل، من أجل إزالة الصحون اللاقطة للقنوات الفضائية (الستلايت) من أسطح المنازل.

وذكر الناشط الإعلامي في الرقة، أبو شام، في صفحته عبر الفيسبوك، اليوم الأربعاء 20 نيسان، أن التنظيم أصدر بيانًا دعا فيها أهالي الرقة وريفها، إلى إزالة جميع صحون الستالايت من المنازل، وأمهلهم بمدة مدة زمنية أقصاها لشهر رمضان.

وأوضح أبو شام أن التنظيم سيشكل لجنة من عناصره لتزيل هذه الصحون، مشيرًا إلى أن بعض المدنيين بدأ بإزالتها.

وكان المكتب الدعوي التابع لتنظيم “الدولة” وزع منشورات دعوية (مطويات) على الأهالي في الرقة، نهاية آذار الماضي، ذكر من خلالها 20 سببًا تحتّم ضرورة تحطيم (الستلايت) في المدينة.

ومن ضمن الأسباب التي ذكرها التنظيم في “المطويات” التي حملت عنوان “لماذا عليّ أن أحطم الدش (الستلايت)”، أوضح أن القنوات الفضائية “تروج للكفر والشرك والبدع”، كما أنها “تعرض صور الكفار وحياتهم ومخترعاتهم، بطريقة تدعو إلى الإعجاب بهم”.

وأوضح التنظيم أن “أولياء الأمور أمروا بمنعه، فخليفة المسلمين الإمام إبراهيم البدري أمر بمنع اقتناء ومشاهدة هذا الجهاز، لما فيه من المضار والمحرمات، ومن قبله كان أمير المؤمنين أبو عمر البغدادي…”.

وشددت باقي الأسباب على ضرورة منع وتحطيم “الستلايت” لما فيه من نشر “الرذيلة والفواحش” والابتعاد عن “الطاعات”، لدى الرجال والنساء على حد سواء.

تابعنا على تويتر


Top