مشاريع ريادية لدعم السوريين في تركيا تفوز بمسابقة “قراصنة بلا حدود”

1123544566745621.jpg

فريق "اسطنبول وأنا" (فيسبوك)

حصلت ثلاثة مشاريع ريادية لمعالجة مشاكل اللاجئين السوريين في تركيا عبر “حلول تكنولوجية”، على جائزة مؤسسة “قراصنة بلا حدود”، بعد منافسة جرت بين 50 متسابقًا.

المنافسة نظمتها مؤسسة “قراصنة بلا حدود”، في الفترة بين 25 و27 آذار الماضي، وتناولت فيه سبع فرق حلولًا تكنولوجية لمشاكل يعاني منها اللاجئون، بدعم من القنصلية الأمريكية في اسطنبول ومؤسستي Habitat وGaraj وتنظيم Hackquarters وKolektif House.

العنوان العريض للفعالية طالب بإيجاد حلول للمشاكل التي تؤثر على اللاجئين المجبرين على الهجرة، والهدف هو خلق أثر اجتماعي إيجابي، وطلب من الفرق ايجاد حلول لمشاكل السوريين المختلفة من سكن وبطالة وغذاء وغيرها من المشاكل ومساعدتهم على إنشاء تواصل فيما بينهم.

وخلال افتتاح المؤتمر اعتبر رامي شراق من المنتدى الاقتصادي السوري أن “اجتماع الشباب السوريين والأتراك وبحثهم عن حلول مشتركة لمشاكل السوريين في تركيا يعطي السعادة”.

ومن بين المشاريع الفائزة مشروع “من اليد إلى القلب”، المنفذ من قبل فريق أطلق على نفسه “اسطنبول وأنا”، وهو منصة تجارية لحكاية سيدات سوريات يروين قصصهن ويعرضن مصنوعاتهن اليدوية، ثم يتم ترويجها حول العالم والعمل على تصميم وتجهيز المنتجات بشكل مبتكر، ليعود دخل هذه المشاريع للسيدات.

وتحاول الحكومة التركية، وفق تقارير وتصريحات متطابقة لمسؤولين فيها، دمج اللاجئين في المجتمع التركي، نظرًا إلى أن قضية عودتهم إلى سوريا يمكن أن تطول.

تابعنا على تويتر


Top