روسيا: انسحاب هيئة المفاوضات يعني التضامن مع الإرهابيين

1235545154613121.jpg

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية، أن تعليق الهيئة العليا للمفاوضات مشاركتها في مباحثات جنيف، “يعني تضامنها مع الإرهابيين” وهو ما يهدد باندلاع مواجهة شاملة في سوريا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي، 21 نيسان، إن “الإرهابيين يحاولون بيأس إحباط العملية السياسية في سوريا”، مضيفةً “ذلك واضح لأنه لا مكان للإرهابيين في العملية السياسية”.

وكان وفد الهيئة العليا للمفاوضات أعلن تعليق مشاركته في مباحثات جنيف، بعد أن صعّد النظام السوري عملياته العسكرية في مختلف المناطق السورية.

زاخاروفا أكدت أن موسكو متمسكة بالاتفاقات مع واشنطن حول وقف القتال في سوريا، وكذلك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2268، ودعت جميع الأطراف المعنية إلى تبني موقف متشابه بهذا الشأن.

ووصلت مفاوضات جنيف إلى طريق مسدود بعد تمسك المعارضة السورية بضرورة الانتقال إلى هيئة حكم انتقالي، بينما يعتبر النظام السوري الأسد “خطًا أحمر”.

تابعنا على تويتر


Top