الوحدات الكردية تسيطر على سجن علايا في القامشلي بالكامل

788999522.jpg

سجن علايا في القامشلي - الخميس 21 نيسان (تصوير الناشط أحمد شويش)

أعلنت الإدارة العامة للأسايش التابعة للإدراة الذاتية في محافظة الحسكة، سيطرتها على سجن علايا الواقع جنوب بلدة العنترية بالكامل، بعد تسليم عناصر النظام المشرفين على السجن أنفسهم إلى الوحدات الكردية.

وأفاد أوميد سيد، وهو عنصر في الوحدات التي شنت هجومًا على السجن، أن القوات بدأت هجومًا منذ ليل أمس ودخلت قسمًا من السجن، لتسيطر عليه بالكامل صباح اليوم الخميس 21 نيسان.

وأوضح سيد لعنب بلدي أنه “بعد استمرار الاشتباكات لساعات طويلة، سلم جميع عناصر النظام الموجودون في السجن، وعددهم 45 عنصرًا، أنفسهم إلى وحداتنا”.

“تجري حاليًا اشتباكات بين الوحدات وعناصر النظام ومرتزقة البعث، في شارع الوحدة إضافة إلى المنطقة القريبة من دوار الخليج داخل المدينة”، وفق العنصر، الذي أشار إلى أن أربعة من عناصر الوحدات جرحوا، بينما قتل عدد من عناصر النظام في الاشتباكات.

وسيطرت وحدات حماية الشعب (الكردية) على عدة مبانٍ حكومية وجزء من السجن التابع لقوات الأسد بمدينة القامشلي، في ساعات متأخرة من مساء أمس الأربعاء، في ظل الاشتباكات التي تشهدها المدينة منذ الصباح.

وكان القيادي في الوحدات الكردية، سيان ماري، أشار في حديث سابق لعنب بلدي، أن عناصر تابعين للوحدات اقتحموا دائرة التأمينات الاجتماعية، التي كانت تخضع لسيطرة النظام السوري، ومزقوا صور بشار الأسد، مؤكدًا أن خمسة أسرى من جنود النظام بيد الوحدات.

ويتقاسم السيطرة على مدينة القامشلي قوىً عديدة، أبرزها الوحدات الكردية، وميليشيا الدفاع الوطني (المقنعون)، وميليشيا “سوتورو” المسيحية، إضافة إلى تمركز النظام داخل المربع الأمني في المدينة.

تابعنا على تويتر


Top