أول قافلة مساعدات تدخل الرستن في ريف حمص

23255.jpg

سيارات المساعدات باتجاه مدينة الرستن في ريف حمص - الخميس 21 نيسان (الهلال الأحمر السوري)

دخلت أول قافلة سيارات مساعدات غذائية إلى مدينة الرستن المحاصرة بريف حمص، اليوم الخميس 21 نيسان، برعاية الهلال والصليب الأحمر السوري.

وقال الناشط الإعلامي عامر الناصر من ريف حمص الشمالي، لعنب بلدي، إن 25 سيارة دخلت حتى لحظة إعداد التقرير، مشيرًا إلى أن عدد السيارات الإجمالي 65 سيارة، ومن الممكن أن يتأجل دخول باقي السيارات إلى يوم آخر في حال عدم تمكنها من دخول المنطقة.

الناصر أوضح أن المساعدات دخلت مناطق عدة من الريف الشمالي، ومنها مدينة الرستن وريفها إضافة إلى الزعفرانة والغنطو ومناطق أخرى.

وكان المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بافل كشيشيك، قال اليوم، إن قافلة مساعدات وصفها بـ “الأكبر في سوريا” ستدخل إلى مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي، مشيرًا “القافلة هي أكبر قافلة مساعدات مشتركة بين اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر السوري في سوريا حتى الآن”.

وأوضح كشيشيك أن القافلة “تحمل مواد غذائية وأدوية ومعدات طبية، إلى 120 ألف شخص في منطقة الرستن”، لافتًا إلى أنه “يعتقد أن هناك 17 مخيمًا للنازحين في منطقة الرستن، تعاني من وضع إنساني صعب”، فيما لم تصل مساعدات إلى المنطقة عن طريق الصليب الأحمر منذ عام 2012.

ودخلت قوافل مساعدات إلى منطقة الحولة وتلدو، في ريف حمص الشمالي، آذار الماضي، كما دخلت قافلة أخرى إلى بلدة الدار الكبيرة مطلع نيسان الجاري.

وتعيش مدن وبلدات ريف حمص الشمالي وضعًا إنسانيًا سيئًا، في ظل حصار تشهدة منذ سنوات، وقصف مستمر بالصواريخ والبراميل المتفجرة، زادت وتيرته منذ بداية الأسبوع الجاري.

تابعنا على تويتر


Top