بعد مقتل شقيقه في الغاب.. قائد “الفهود” صريعًا في تدمر

hajji2016q21.jpg

الشقيقان علي (يمين) ومحمد الحجي.

لقي قائد ميليشيا “قوات الفهود”، محمد الحجي، مصرعه في محيط مدينة تدمر، الأربعاء 20 نيسان، وفقًا لصفحات موالية للنظام السوري، وهو شقيق علي الحجي، مؤسس الميليشيا وقائدها السابق، والذي قتل بدوره في سهل الغاب بريف حماة قبل ثمانية أشهر.

ووفقًا لمعلومات حصلت عليها عنب بلدي، فإن “قوات الفهود” تأسست أواخر عام 2012، وأتبعت بمفرزة المخابرات الجوية في مدينة حماة، وتعمل بإشراف العقيد سهيل الحسن، وخاضت معه معارك في حلب وحماة وحمص وإدلب.

وينحدر الشقيقان الحجي من قرية عين السودة في ريف مدينة تلكلخ في ريف طرطوس، وتطوعا للقتال إلى جانب قوات الأسد منذ مطلع الاحتجاجات ضده.

ولا تزال المعارك مستمرة في محيط مدينة تدمر بين قوات الأسد وتنظيم “الدولة”، حيث فقد الأخير سيطرته على المدينة في آذار الماضي، ويشرف على هذه المعارك سهيل الحسن برفقة مجموعة من الميليشيات المحلية والأجنبية.

وكانت مواقع موالية نعت في آب 2015، علي الحجي، واصفة إياه بـ “المجاهد الكبير”، بعد أن لقي مصرعه في مواجهات سهل الغاب بريف حماة، بين قوات الأسد و”جيش الفتح”.

تابعنا على تويتر


Top