“الهيئة العليا” تطلب موافقة خطية من النظام للانتقال السياسي

fhg561.jpg

طلب وفد الهيئة العليا للمفاوضات من مبعوث الأمم المتحدة لسوريا، ستيفان دي ميستورا، أن يقدم النظام موافقة خطية على إجراء انتقال سياسي كامل في سوريا.

وقال المتحدث باسم الهيئة العليا لوفد المعارضة للمفاوضات، منذر ماخوس، لوكالة سبوتنيك، الجمعة 22 نيسان، إن وفد الهيئة أصر على دي ميستورا أن “يقدم النظام موافقة خطية بالتحديد حول الانتقال السياسي، بما تم اعتماده في جميع قرارات مجلس الأمن الدولي”.

وأكد ماخوس على ضرورة توثيق النظام على الانتقال الكامل من جهة وعلى الإصلاحات من جهة أخرى، بشكل واضح على الورق.

وكان المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات في المعارضة السورية، رياض حجاب، أعلن أن وفد الهيئة اتخذ قرارًا بتعليق مشاركته في محادثات جنيف بسبب “استمرار القصف وتجويع الشعب السوري من قبل النظام”.

من جهته أعلن دي ميستورا أمس الخميس، أن محادثات جنيف ستتواصل الأسبوع المقبل، رغم قرار المعارضة (وفد الهيئة العليا) المغادرة، واعتبره “استعراضًا دبلوماسيًا”، بينما بقي وفود موسكو ومؤتمر القاهرة وحميميم، إضافة إلى وفد النظام السوري وبعض الشخصيات المستقلة من منظمات المجتمع المدني، والمجلس الاستشاري النسائي.

تابعنا على تويتر


Top