روحاني: لولا طهران لسقطت دمشق بيد تنظيم “الدولة”

rt53.jpg

الرئيس الإيراني، حسن روحاني

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إنه لولا تدخل طهران في سوريا والعراق لسقطتا، بيد تنظيم “الدولة”.

ونقلت وكالة أنباء فارس، اليوم السبت 23 نيسان، عن روحاني إن “إيران تحمل لواء مكافحة الإرهاب والتطرف والعنف في العالم قولًا وعملًا، ولبت نداء جيرانها للوقوف في وجه داعش”.

وأوضح الرئيس الإيراني إنه “لولا طهران لكان العالم اليوم يواجه دولة داعش، بدلًا عن جماعة إرهابية، متسائلًا: ماذا كانت ستفعل باريس وبلجيكا ونيويورك حينها، فيما لو سقطت دمشق وبغداد بيد التنظيم”.

روحاني اعتبر أن “إيران لم تعتد على أي دولة منذ 200 عام، وحينما تعرضت للعدوان قاومته بشجاعة واقتدار حتى النصر”.

وتشارك القوات الإيرانية بالقتال إلى جانب النظام السوري، تحت ذريعة الدفاع عن المقدسات ومواجهة الإرهاب وتنظيم “الدولة”.

ووصلت آخر القوات الإيرانية حديثًا إلى حلب، مطلع نيسان الجاري، وتنتمي لللواء 65 للمشاركة في العمليات، وهي وحدة كوماندوس (مغاوير) ذات تدريب عالي، بينما صرح مساعد رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش الإيراني، الجنرال مسعود جزائري، أن مشاركة اللواء “تقتصر على العمل الاستشاري فقط”.

تابعنا على تويتر


Top