“الحر” في حلب يمهل النظام 24 ساعة لإيقاف “الهجمات”

23gfkldgjkndbnvikfd3435.jpg

الدفاع المدني ينقذ عائلة في حي طريق الباب - 23 نيسان 2016 (مركز حلب الإعلامي)

أمهلت غرفة عمليات “فتح حلب” المجتمع الدولي 24 ساعة، للضغط على النظام السوري وحلفائه لـ “إيقاف هجماته على المدنيين”.

وأوضحت الغرفة، في بيان أصدرته اليوم السبت 23 نيسان، أنه في حال عدم توقف القصف سيحلّ الجيش الحر التزامه بالهدنة، المتفق عليها بين أمريكا وروسيا برعاية أممية.

واعتبر البيان أن قرار الجيش الحر يأتي “استنادًا إلى حقوقه المشروعة في الدفاع عن النفس”، ومحذرًا من “صد العدوان بكامل قوته”.

وكثف النظام السوري غاراته خلال اليومين الماضيين على مدينة حلب، وخصوصًا أحياء بعيدين وطريق الباب وحلب القديمة وسيف الدولة وغيرها، موقعًا 25 ضحيةً على الأقل وعشرات الجرحى.

وشهدت مدينة حلب هدوءًا نسبيًا بعد بدء وقف إطلاق النار في سوريا نهاية شباط الماضي، لكنه تراجع مؤخرًا بعد وصول العملية التفاوضية في جنيف إلى طريق مسدود، وتعليق وفد المعارضة السورية مشاركتها اعتراضًا على استمرار حصار المدن السورية وقصفها.

تابعنا على تويتر


Top