النظام ينقل سكان المربع الأمني في القامشلي إلى مطارها

55999.jpg

الباصات التي تنقل الأهالي من المربع الأمني في القامشلي إلى المطار - السبت 23 نيسان 2016 (عنب بلدي)

تنقل الباصات التابعة للنظام السوري أهالي القامشلي القاطنين داخل المربع الأمني، باتجاه مطار المدينة، بدءًا من مساء أمس، وحتى اليوم السبت 23 نيسان.

وأفاد مراسل عنب بلدي في القامشلي أن أكثر من ستة باصات نقلت النساء والأطفال من المربع الأمني باتجاه مطار القامشلي الدولي، الذي يسيطر عليه النظام.

وعزا المراسل نقل العوائل من المربع، إلى تغيير ربما يخطط له على الأرض، وخاصة عقب مواجهات استمرت لثلاثة أيام مع الوحدات الكردية وقوات “الأسايش” انتهت بقتلى وجرحى من الطرفين، إضافة إلى ضحايا مدنيين.

وكانت قوات “الأسايش”، التابعة للوحدات الكردية، أمرت اليوم أصحاب المحلات التجارية في المدينة بإغلاقها، وأفاد مصدر من داخل القوات لعنب بلدي (رفض كشف اسمه) أن القرار جاء “لأمر طارئ”، إلا أنه لم يذكر أي تفاصيل أخرى حول سبب إغلاق المحلات، فيما أكد مراسل عنب بلدي في المدينة أنها تعيش حالة من الهدوء اليوم.

وبدأت هدنة مع النظام السوري، أعلنتها “الأسايش”، الذراع الأمني لوحدات حماية الشعب الكردية، منتصف ظهر أمس الجمعة، وجاءت “بعد تدخّل وجهاء المنطقة وشيوخ العشائر، وتلبية للنداءات المطالبة بوقف الاشتباكات”.

واستطاعت قوات الوحدات الكردية (YPG) خلال المواجهات السيطرة على كل من سجن علايا والملعب ومنطقة الفرن والبريد وشارع الوحدة، وبالتالي تضييق الخناق على النظام، وحصاره داخل المربع الأمني، وبلغ عدد قتلى النظام 31 عنصرًا، فيما أسر أكثر من مئة، بينما قتل 27 شخصًا في المدينة، سبعة من قوات الأسايش، وثلاثة من الوحدات الكردية، إضافة إلى 17 مدنيًا.

تابعنا على تويتر


Top