تفجير يستهدف مقرًا لـ “أحرار الشام” ويقتل قائد أركانها

islam12345dsfgfdgj31r4.jpg

قائد أركان حركة أحرار الشام "إسلام1" (يمين الصورة - عنب بلدي)

قتل عددٌ من أعضاء في حركة أحرار الشام وجرح قرابة 40 آخرون، في تفجير “انتحاري” استهدف مقرًا للحركة بريف إدلب.

وأفاد مراسل عنب بلدي أن التفجير استهدف مقر الحركة في مدينة بنش على طريق سرمين، مؤكدًا مقتل قائد أركان الحركة المعروف بـ “إسلام1″، ومشيرًا إلى أن “عدد الشهداء يتراوح بين أربعة إلى عشرة كحصيلة أولية، لم تؤكدها الحركة حتى اللحظة”.

حركة أحرار الشام تنعي قائد أركانها "إسلام1"

حركة أحرار الشام تنعي قائد أركانها “إسلام1”

و”إسلام1″ ينحدر من بلدة بنش وكان قياديًا في لواء الحسين التابع للحركة، قبل أن يستلم قيادة الأركان الحركة، وكان له دورٌ كبير في معارك ريف حلب الجنوبي.

ولفت المراسل إلى حالة توتر وهلع في المدينة، وأكدت تنسيقية بنش أن “تفجيرًا انتحاريًا ضرب المدينة”، نسبته إلى “رجل غريب”، مشيرةً إلى أنه “خلف عددًا من الشهداء والجرحى بينما أغلقت شوارع المدينة”.

ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن التفجير حتى اللحظة، بينما نسبه ناشطون لتنظيم “الدولة”.

وكانت الحركة تعرضت في أيلول 2014 إلى حادثة أدت إلى مقتل قادة الصف الأول، وعلى رأسهم مؤسسها حسان عبود، وما تزال تفاصيل العملية وأسبابها غامضة حتى اليوم.

تابعنا على تويتر


Top