مهرجان “شكرًا تركيا” يختتم في اسطنبول بمشاركة عربية

13059342_973885779333924_805236094_n.jpg

فعاليات مهرجان شكرًا تركيا في اسطنبول - 24 نيسان 2016 (عنب بلدي)

عنب بلدي – اسطنبول

بحضور مجموعة من الشخصيات العربية والإسلامية، وشخصيات رسمية تركية، افتتحت  فعاليات مهرجان “شكرًا تركيا” بمشاركة بعض المنظمات المدنية العربية في تركيا، الجمعة 22 نيسان، في منطقة “شيرين إيفلر” بمدينة اسطنبول التركية.

المهرجان جاء تعبيرًا عن “شكر وامتنان” العرب لحسن ضيافة الشعب والحكومة التركية، بحسب القائمين عليه، وأبرزهم رابطة “الأكاديميين العرب”، واتحاد منظمات المجتمع المدني السوري، ومؤسسة “النهضة اليمنية التركية”، وغيرها.

فعاليات عدة تضمنها المهرجان، من بينها الفنية والثقافية، ومهرجانات ونشاطات متنوعة للأطفال، إضافة إلى محاضرات مسّت قضايا مختلفة دعمتها تركيا، كالتعليم والثقافية والمجالات الإنسانية، وألقاها محاضرون عرب من سوريا والعراق وفلسطين ودول عربية أخرى.

وضم المهرجان خيمًا للجاليات العربية المشاركة، عرض داخلها تراث كل بلد، بينما ميّز خيمة سوريا مجسم ساعة حمص المشهور، الذي يرمز لعاصمة الثورة السورية، فيما عرض ملتقى المبدعين السوريين في تركيا لوحاتهم داخلها، وشارك بافتتاحها رائد الفضاء السوري السابق محمد فارس.

وشارك في المهرجان شخصيات معروفة، أبرزهم الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، بينما شاركت فرق مسرحية ببعض العروض من ضمنها العراضة الشامية السورية، وفرقة “رابعة” المصرية.

عنب بلدي التقت، خلال زيارة المهرجان، بالسيد نبيل مراد، مدير ملتقى المبدعين السوريين، الذي تحدث عن فرقته المشاركة والتي احتلت لوحاتها وأعمالها خيمة كاملة، “فريقنا يضم عددًا من الفنانين التشكيليين، مصورين، مصممين ورسامين وعند دعوتنا للمشاركة في المهرجان شاركنا بمعرض فني وقد كانت خيمة الملتقى هي الأكبر وضمت لوحات فنية وصورًا فوتوغرافية ورسومات “.

مراد لم يكن راضيًا بشكل كامل عن المهرجان، وقال ضعف التنظيم و”الفردية” في اتخاذ القرارات أعطيا تأثيرًا سلبيًا للمهرجان، مشيرًا إلى أن بعض فناني الملتقى آثروا الانسحاب بسبب التعامل “السيئ” معهم، وأن بعض المنظمين هددوا أحد الفنانين بتكسير لوحاتهم بناءً على فهم خاطئ لفكرة إحدى اللوحات، التي تضمنت العلم السوري (علم النظام)، “بالإضافة لتدخلهم في طريقة ترتيب اللوحات”. وانتقد مراد طريقة تقديم بعض الخطابات، ووصفها بالمبتذلة، ودعا في نفس الوقت إلى توجيه الشكر للحكومة التركية بطرق أخرى.

وتستمر فعاليات المهرجان على مدار ثلاثة أيام، لتنهي الأحد 24 نيسان الجاري، في منطقة شيرين إيفلر في مدينة اسطنبول.

تابعنا على تويتر


Top