أوباما: من الخطأ استخدام قوات برية للإطاحة بالأسد

sfr46.jpg

قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن استخدام قوات برية من قبل الدول الغربية للإطاحة برئيس النظام السوري، بشار الأسد، سيكون خطأً.

وأضاف أوباما في حديثه لهيئة الإذاعة البريطانية “BBC”، اليوم الأحد 24 نيسان، أن الخيارات العسكرية لن تكون حلًا في سوريا، داعيًا المجتمع الدولي، لمواصلة الضغط على الأطراف السورية، إضافة إلى إيران وروسي، من أجل دفع المشاركين في الحوار السوري- السوري إلى طاولة المفاوضات والاتفاق على الانتقال السياسي في البلاد.

وفي حديثه عن تنظيم “الدولة” أوضح أوباما أنه من الممكن تقليص الأراضي التي تقع تحت سيطرة التنظيم، والاستيلاء على معاقله في الرقة والموصل.

وكان باراك أوباما، أبلغ نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، خلال اتصال هاتفي في 19 نيسان، أن “سوريا تتفسخ بسرعة كبيرة، وأنه لابد من اتفاق آراء البلدين للتحرك إلى الأمام”، مشيرًا إلى أن “ذلك لن يخدم مصالح أي من البلدين”.

وأكد الطرفان على أهمية المحادثات السورية المنعقدة في جنيف، إضافة إلى تعزيز اتفاق الهدنة وإغلاق الحدود السورية- التركية لمنع عبور المقاتلين إلى داخل سوريا.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه الهيئة العليا للمحادثات انسحابها من مؤتمر جنيف، وتعليق المفاوضات بسبب استمرار القصف المستمر مع قبل النظام على مناطق المدنيين في سوريا، وتنصله من هدف المفاوضات بالوصول إلى هيئة انتقالية.

تابعنا على تويتر


Top