شركة صينية: قلّة خبرة السائقين سبّب تعطل الباصات في سوريا

123456yhtrklgmemf.jpg

قالت شركة غولدن دراغون الصينية، المصنعة لباصات النقل الداخلي، إن سبب ازدياد تعطل الباصات مؤخرًا في سوريا يعود إلى قلة خبراء السائقين العاملين على تلك الباصات.

وذكرت صحيفة تشرين الحكومية، اليوم الأحد 24 نيسان، أن الشركة أرجعت السبب الرئيسي في تعطل الباصات المستوردة مؤخرًا من الصين، إلى تعطل علبة السرعة العادية أو ناقل الحركة (صحن الدبرياج) الناتجة عن قلة خبرة السائقين الذين اعتادوا على علبة الحركة الأوتوماتيك.

كما أرجعت السبب إلى الازدحام الشديد والحمولة الزائدة في الباص، فبحسب الاتفاق فإن حمولة الباص هي 80 راكبًا كحد أقصى، إلا أنه يتم تحميل الباص أكثر من 120 راكبًا، أي فوق قدرته بحوالي 50%، إضافة إلى أن الوقوف المتكرر في شوارع دمشق نتيجة الازدحام يؤدي إلى استهلاك صحن “الدبرياج”.

المدير العام لشركة النقل الداخلي في دمشق، سامر حداد، أكد أن “الشركة كانت تملك 400 باص في بداية الأحداث في سوريا، إلا أن العدد وصل في بداية 2015 إلى 25 باصًا فقط نتيجة التخريب الذي طال القطاع”.

ويعاني المواطنون السوريون من قلة باصات النقل الداخلي على الخطوط، بسبب استعمال النظام لها في نقل جنوده إلى مناطق الاشتباك ضدّ قوات المعارضة.

تابعنا على تويتر


Top