مفخخة تضرب حاجزًا للأسد في السيدة زينب بدمشق

4777788.jpg

التفجير المزدوج الذي ضرب السيدة زينتب بريف دمشق - كانون الثاني 2016

هز انفجار منطقة السيدة زينب في محيط العاصمة دمشق، الاثنين 25 نيسان، ما أدى إلى مقتل عدد من الأشخاص وجرح آخرين.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن “معلومات أولية عن تفجير إرهابي بسيارة مفخخة، استهدف مدخل بلدة الديابية في ريف دمشق، ووقوع إصابات بين المواطنين”.

بينما قال ناشطون إن السيارة انفجرت على أحد حواجز النظام السوري، عند مدخل البلدة في منطقة السيدة زينب، بعد شكوك أثناء تفتيشها، ما أدى إلى أضرار مادية وقتلى.

وسائل إعلام موالية قالت إن حصيلة التفجير الأولية، وصلت إلى ثمانية قتلى، بينما أصيب عشرات من المواطنين، واحترقت عدد من السيارات.

وتخضع منطقة السيدة زينب جنوب شرق دمشق، لسيطرة النظام السوري بالكامل، وتقطنها عوائل من المسلمين السنة والطائفة الشيعية، إلى جانب ميليشيات عراقية ولبنانية موالية.

وكان تنظيم “الدولة، الذي يقتصر وجوده على جنوب دمشق، تبنى كانون الثاني الماضي، تفجيرين مزدوجين ضربا منطقة السيدة زينب، وأدى إلى مقتل 15 شخصًا فيما أصيب عشرات آخرون بجروح.

تابعنا على تويتر


Top