خامنئي أمر “القبعات الخضر” بالتوجه إلى سوريا

jfdsa.jpg

قال معاون التدريب والعمليات في القوة البرية الإيرانية، كمال بيمبري، إن إرسال عناصر من “اللواء 65” إلى سوريا، أو ما يسمى “القبعات الخضر”، جاء استنادًا إلی موافقة مرشد الجمهورية، علي خامنئي، باعتباره القائد العام للقوات المسلحة.

ونقلت صحيفة الحياة اللندينة، اليوم الاثنين 25 نيسان، عن بيمبري قوله خلال اجتماع لكوادر وزارة الدفاع الإيرانية أمس، أن القرار اتخذ من خامنئي لتكون هذه العناصر إلی جانب المستشارين من “الحرس الثوري لمواجهة الحركات الإرهابية في سوريا”.

وبحسب وكالة فارس الرسمية، فإن عددًا من الوحدات العسكرية تقاتل في سوريا منها وحدات “الصابرين”، التي تضم عناصر النخبة من القوات البرية التابعة لـ “الحرس الثوري”، ووحدات “الفاتحين” التي تضم عناصر من “قوات التعبئة الشعبية” (باسيج)، وبقية عناصر الحرس الثوري” وفيلق “الفاطميين” الذي يضم عناصر أفغانية.

واعتبرت الوكالة إلی أن جميع هذه العناصر تقوم بمهام “الاستشارة للقوات السورية المختلفة”.

وينص قانون الجيش في إيران علی “ضرورة الاستجابة لطلب الحرس الثوري لمساعدة الشعوب المستضعفة لمواجهة التهديدات العسكرية التي تتعرض لها بموافقة القائد العام للقوات المسلحة”.

ويعتبر “اللواء 65” من الألوية الخاصة في القوة البرية الإيرانية، وسمی أيضًا “القبعات الخضر”، ويخضع عناصره لـ “تدريب خاص ومكثف على الحروب غير المنظمة ومواجهة الاختطاف والحروب النفسية والإرهاب”.

اقرأ أيضًا: مقتل أول ضابط إيراني من القبعات الخضر في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top