جرحى في تيرمعلة تزامنًا مع دخول المساعدات إلى الرستن

2555.jpg

دخول المساعدات من معبر تيرمعلة إلى الرستن - الاثنين 25 نيسان (مركز حمص الإعلامي)

استهدفت قوات الأسد بلدة تيرمعلة بقذيفة هاون، تزامنًا مع دخول قافلة المساعدات الإنسانية من معبر البلدة إلى مدينة الرستن، ظهر اليوم، الاثنين 25 نيسان.

وأفاد مركز حمص الإعلامي أن القذيفة سقطت على المدينة، ما أدى إلى سقوط جريحين بين صفوف المدنيين، أحدهما أصيب بجراح خطرة، في الوقت الذي دخلت الدفعة الثانية من قافلة المساعدات الإنسانية من جهة البلدة اليوم إلى الرستن.

وكانت أول قافلة مساعدات مكونة من 65 شاحنة، دخلت الرستن، 22 نيسان الجاري، وسلمت إلى نقطة الهلال الأحمر في المدينة، واستمرت على مدار 24 ساعة.

وبحسب الهلال الأحمر، شارك 35 متطوعًا بتسليم القافلة، التي احتوت على طحين، وسلل صحية، وفرشات و شوادر وعوازل، إضافة إلى فوط عجزة، وأدوية، ومواد غذائية (زبدة فستق ومغذيات)، ومجموعات مدرسية للأطفال، وذكر “الهلال” أنها تكفي لتلبية احتياجات أكثر من 24 ألف عائلة لمدة شهر.

وتعيش مدن وبلدات ريف حمص الشمالي وضعًا إنسانيًا سيئًا، في ظل حصار تشهده منذ قرابة ثلاث سنوات، وقصف مستمر بالصواريخ والبراميل المتفجرة، زادت وتيرته منذ بداية الأسبوع الماضي، وسقط خلاله ضحايا مدنيون.

تابعنا على تويتر


Top