رسالة من قاتل الطيار الروسي في سوريا والخارجية بانتظار تفسيرات

alparslan_celik_turkmen231-copy.jpg

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن السلطات الروسية بانتظار أدلة واضحة حول نشاطات المقاتل التركي الذي قتل الطيار الروسي في سوريا العام الماضي.

تصريحات زاخاروفا جاءت أثناء مؤتمر صحفي عقدته اليوم، الاثنين 25 نيسان، في موسكو بناءً على رسالة نسبت إلى قاتل الطيار الروسي، ألب أرسلان جيليك، مؤلفة من أربع صفحات، وجه جيليك خلالها رسائل سياسية عديدة.

افتتح جيليك رسالته، التي نشرها أصدقاؤه عبر تويتر، مخاطبًا المتحدثة باسم الخارجية الروسية، بعبارات حملت تهديدات تارة ونصائح بالبدء بالحوار تارة أخرى، “السيدة ماريا زاخاروفا، ليس المهم كيف سنبدأ بالحوار، كافحوا من أجل العيش ومن أجل الحياة، نحن ممثلون لمجتمعنا في الحرب والسلم، وأنتم لا تعرفون لماذا تقاتلوننا، وفي هذه الجبال المسكونة من قبل التركمان منذ 1000 عام لم نعش فيها أي خلافات مع جوارنا، وأصبحت خلال الأحداث رمزًا للسلم والأمان”.

الخارجية الروسية تجاهلت الرسالة وقالت إنها لن ترد على تصاريح غير رسمية، مطالبة تركيا بالحصول على تصريحات واضحة وصريحة ونهائية عن اشتراك جيليك في قتل الطيار الروسي، “بالنسبة لقضية جيليك يهمنا أن نحصل على تصريح واضح ومفصل ونهائي عن اشتراكه في قتل الطيار الروسي وعن المواكبة الزمنية للأحداث، وعن المشاركين في الحادث وتفاصيل عنه تستند إلى أدلة”.

وكانت القوات الجوية التركية أسقطت في الرابع والعشرين من تشرين الثاني الماضي طائرة حربية روسية من طراز “سو24” إثر اختراقها الأجواء التركية، وفق التصريحات الرسمية التركية، واتهمت روسيا جيليك بإطلاق النار على الطيار الروسي بعد أن فر من طائرته عبر المظلة وأرداه قتيلاً.

1jpg

2jpg

3jpg

4jpg

تابعنا على تويتر


Top