ناشطون: حزب الله يوطّن مواليه في مدينة يبرود

ffgty54rertghgg1216q.jpg

مقاتلون من حزب الله اللبناني أثناء دخولهم مدينة يبرود، آذار 2014 (قناة العالم).

ذكرت “الهيئة العامة لمدينة يبرود” أن عناصر حزب الله اللبناني باشروا مؤخرًا بإفراغ عدد من المنازل في المدينة، ليوطّن الحزب عائلات مقاتليه فيها، في سياسة اعتبرتها الهيئة “تغييرًا ديموغرافيًا”.

وأوضحت الهيئة، المنبثقة عن ناشطي مدينة يبرود وتعتبر التنسيقية الوحيدة لها، في تقرير نشرته مساء أمس، الاثنين 25 نيسان، عبر صفحتها في “فيسبوك”، أن حزب الله أفرغ عددًا من منازل حي القاعة في مدينة يبرود من قاطنيها، وطالب بإخلاء عشرة منازل بحجة أنها تلزمه للأمور العسكرية.

وتبين أن الحزب، وفقًا للهيئة، بدأ بجلب عدد من عائلاته للمنطقة، وشوهدت العائلات اللبنانية تدخل الحي بواسطة سيارات، الأمر الذي اعتبرته أنه يندرج في إطار “سياسة الاحتلال المتعمد والتغيير الديموغرافي في المنطقة”.

عناصر تابعون لحزب الله اشتروا 25 منزلًا في المدينة بشكل مباشر، بحسب التقرير، بينما اشتروا منازل أخرى عن طريق عملاء الحزب.

ولفت التقرير إلى أن عناصر حزب الله، ومنذ عدة أشهر، يقطعون أشجار بلدة فليطة المجاورة، وهدم بعض المنازل هناك، كما رصدت الهيئة سيارات الحزب تحمل مواد بناء إلى البلدة.

واعتبرت الهيئة أن ما يجري في فليطة هو “إما تخطيط لبناء قاعدة عسكرية، أو لاحتلالها بشكل مباشر”، منوهة إلى أن سكان البلدة ممنوعون من دخولها منذ نحو عامين.

وكانت قوات الأسد وحزب الله اللبناني، استطاعت في آذار 2014، السيطرة الكاملة على مدينة يبرود، إلى جانب عدد من القرى والبلدات المجاورة، بعد أن اعتبرت المدينة سابقًا أبرز مراكز المعارضة في منطقة القلمون الغربي.

تابعنا على تويتر


Top