“الحربي” يستمر بـ “حصد” أرواح المدنيين في حلب

478889.jpg

سقوط الصاروخ الثاني على حي الفردوس بحلب - الثلاثاء 26 نيسان (الناشط محمود رسلان)

قتل 12 مدنيًا وجرح آخرون، إثر استهداف الطيران الحربي أحياء في مدينة حلب اليوم، الثلاثاء 26 نيسان.

وأفاد الناشط الإعلامي محمود رسلان، أن خمسة مدنيين لقوا حتفهم اليوم باستهداف الشارع العام في حي الفردوس، بينما قتل طفلان إثر استهداف حي الحيدرية في المدينة، بعدد من الصواريخ.

الطيران الحربي استهدف أحياءً أخرى في المدينة، إذ قتل ثلاثة مدنيين في حي كرم البيك، شرق حلب، بينما قتل اثنان آخران في حي المغاير الذي يقع وسط المدينة.

وكان الدفاع المدني في محافظة حلب “الحرة” أصدر بيانًا، أمس الاثنين، دعا فيه المواطنين إلى الابتعاد عن التجمعات في الساحات العامة في ظل القصف العشوائي.

حلب شهدت تصعيدًا سقط إثره ضحايا مدنيون وعشرات الجرحى، خلال الأيام الخمسة الماضية، بينما يتحدث ناشطون عن حشد قوات الأسد لبدء معركة كبرى فيها.

وعاشت المدينة هدوءًا نسبيًا بعد بدء اتفاق وقف إطلاق النار، نهاية شباط الماضي، إلا أنه تراجع مؤخرًا بعد تعثر العملية التفاوضية في جنيف، وخاصة بعد تعليق وفد المعارضة السورية (الهيئة العليا)، مشاركتها اعتراضًا على استمرار حصار المدن السورية وقصفها.

تابعنا على تويتر


Top