تقرير: الأطفال السوريين في تركيا ضحايا للإتجار بالبشر

ASDFG.jpg

ذكر تقرير صادر عن منظمة الدفاع عن حقوق الأطفال الدولية “ECPAT” أن الأطفال السوريين في تركيا “يقعون عرضة لخطر الإتجار بالبشر بهدف الاستغلال الجنسي”.

التقرير الذي أعده مركز الطفل في المنظمة، ونقله موقع T24 التركي، أشار إلى أن الجهود المبذولة لمحاربة الإتجار بالبشر والاستغلال الجنسي “ضئيلة”، وأن المركز المؤسس دوليًا لدعم ضحايا الإتجار بالبشر تم إغلاقه نتيجة ضعف التمويل.

وبحسب التقرير، “ثلاث أو أربع زوجات تباع تحت غطاء (زوجات) لغرض الاستغلال الجنسي، وهو ما يعتبر أحد أشكال التجارة بالبشر”، بالإضافة إلى تعرض الفتيات لخطر التزويج الإجباري، أو الزواج للتغطية على حالات التحرش الجنسي والاستغلال مقابل مبلغ مالي، والتي تعتبرها بعض العائلات في المخيمات طريقًا آمنة بعد الاعتداء على الفتاة.

وفي السياق، أكدت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في تقرير سابق لها أن 4.5% من الأطفال السوريين المقيمين في تركيا “متزوجون”.

وبحسب الإحصائية الأخيرة الصادرة عن دائرة الهجرة التابعة لوزارة الداخلية التركية، فإن عدد الفتيات السوريات دون عمر الـ 19 عامًا، ما يقارب 645 ألف فتاة، من مجموع اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا داخل المخيمات وخارجها.

تابعنا على تويتر


Top