الخارجية الأمريكية: نعرف من يسيطر على حلب

1345t6rdohjglfdjmgjsdld.jpg

أصدر مكتب المبعوث الخاص لسوريا، مايكل راتني، بيانًا وصفه بالـ “توضيحي”، يؤكد معرفة حكومة الولايات المتحدة أن جبهة النصرة لا تسيطر وحدها على مدينة حلب، وإنما فصائل متنوعة من المعارضة المسلحة.

واستنكر مبعوث الأمم المتحدة، التابع للخارجية الأمريكية، ببيانه “كافة أنواع القصف العشوائي ومهاجمة الأحياء المدنية في أجزاء المدينة التي تسيطر عليها المعارضة”، معتبرًا “قتل الأطفال والناس الأبرياء عملًا غير مبرر”، ووصفه بالأمر “المقيت”.

ودعا في البيان “الشعبَ السوري والفصائل إلى التأكيد والاستمرار في رفضهم للإرهاب الذي وضحوه سابقًا”، على حد تعبيره، مشيرًا إلى ما “يسببه وجود جبهة النصرة بأي منطقة من مشكلة لجميع الدول كونها ليست جزءًا من وقف الأعمال العدائية”.

وجاء البيان على خلفية تصريح وزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، منذ عدة أيام (25 نيسان) عن أن الوضع في حلب بات “معقدًا”، ويصعب تمييز الحكومة الأمريكية بين المعارضة المعتدلة وجبهة النصرة، مادفع الكثير من المحللين لاعتبار التصريح بمثابة “الضوء الأخضر” للنظام السوري بقصف تلك المناطق.

وشهدت حلب تصعيدًا للقصف من قبل قوات النظام، منذ قرابة الأسبوع، بعد إعلانه التحضير لمعركة استعادة المدينة، وارتكابه مجازر بحق المدنيين راح ضحيتها ما يزيد عن 120 مدنيًا.

تابعنا على تويتر


Top