غارات متوالية تستهدف حلب ومجازر في بستان القصر والكلاسة

1234564dsfg4rezd.jpg

من مجزرة حي الكلاسة في حلب - 28 نيسان 2016 (ناشطون)

نفذ الطيران الحربي أكثر من 15 غارة جوية على أحياء سيطرة المعارضة في حلب، منذ صباح اليوم، استهدفت كلًا من حي الصاخور وأرض الحمرا وحلب القديمة، كما شهد حيا بستان القصر والكلاسة ثلاثة غارات راح ضحيتها 25 مدنيًا، في حصيلة مبدئية.

وقال الناشط الإعلامي محمود رسلان، لعنب بلدي، إن “صاروخًا استهدف حي بستان القصر وآخر طال حي الكلاسة تمام الساعة 11 ظهرًا”،  مضيفًا “عندما هرع الناس لإسعاف المصابين في الكلاسة استهدفهم صاروخًا آخر”.

وبلغت الحصيلة الأولية للضحايا عشرةً في بستان القصر و15 في الكلاسة، بحسب معلومات متقاطعة من ناشطين وهيئات مدنية في حلب، بينما يستمر انتشال الضحايا من تحت الأنقاض، حتى اللحظة.

وكان الطيران الحربي استهدف مشفى القدس في حي السكري ليلة أمس بغارتين جويتين، تسببتا بتدميره وسقوط 50 ضحية، ليصل إجمالي الضحايا إلى 75، على الأقل، منذ ليلة أمس وحتى اللحظة.

وفي الوقت ذاته، شهدت أحياء سيطرة النظام في حلب سقوط صاروخ حربي على مبنى في حي الميدان، واعتبرته صفحة “شاهد عيان” المعارضة والمتخصصة في نقل أخبار الأحياء الموالية، قصفًا بالخطأ من طيران النظام.

بينما طالت قذائف كلًا من أحياء الموكامبو والشهباء والجميلية والإسماعيلية، وأنباء عن وقوع ضحايا قدرتها صفحة شبكة “أخبار حي الزهراء” الموالية بـ 18 مدنيًا، حتى اللحظة، مشيرةً إلى توافد سيارات الإسعاف إلى مشفى الرازي.

تابعنا على تويتر


Top