أول دفعة لاجئين سوريين بانتظار الجنسية التركية

sda1.jpg

تداولت وسائل إعلامية تركية أن أول دفعة من اللاجئين السوريين في تركيا ستكمل، غدًا الجمعة، مدة خمسة سنوات على وجودها في البلاد، وبالتالي سيتمكنون من تقديم طلب الحصول على الجنسية التركية.

حوالي 252 مواطن سوري، اقتحموا السياج الحدودي التركي السوري إلى ولاية أنطاكيا، في 29 نيسان 2011، رافعين الأعلام التركية، وهم أول دفعة من السوريين أتمت النصاب القانوني لطلب الحصول على الجنسية.

الصحفي محمد شيتنغيليش، الكاتب في جريدة Yeni Hayat، اعتبر أن مواقف اللاجئين السوريين في تركيا سيصبح ذو تأثير على السياسة الداخلية التركية، وأضاف “خلال الفترة القادمة وصولًا الى عام 2019 سيكون من الممكن أن يحصل مليون و900 ألف مواطن سوري على الجنسية التركية، مما سيخولهم المشاركة بأصواتهم في الانتخابات”.

وعن قرار قبول طلبات الحصول على الجنسية، أكد شيتنغيليش أن ذلك سيتم عن طريق المسؤولون في الوزارات، مؤكدًا “الحكومة لا يمكنها تجاهل هذه الكتلة الكبيرة من المصوتين، وفي الأصل وحتى هذا اليوم فإن سياسة الحكومة تجاه السوريين واضحة تمامًا وتهدف لكسب تعاطفهم واستخدامهم كأصوات مستقبلية”.

واعتبر وزير العدل التركي السابق البروفسور، حكمت سامي تورك، أنه حسب المادة 11 من قانون الجنسية فإن الشرط الأول لتقديم الطلب هو الإقامة في تركيا لمدة 5 سنوات متواصلة، وهذا الحق ليس فقط للسوريين وهو ممنوح لكل الجنسيات الأجنبية في تركيا.

وتسعى شريحة كبيرة من السوريين للحصول على الجنسية التركية، بسبب ضعف جواز السفر السوري دوليًا ورغبتهم بتحسين أوضاعهم القانونية في تركيا.

تابعنا على تويتر


Top