ما الذي تعرفه عن دواء لاكتولوز؟

15-ml-20894_102_1397668548.jpg

لاكتولوز، دوفولاك، لاكتولاك، لاكسولاك، سيدالاك،… كلها أسماء تجارية لنفس المستحضر الدوائي، وهو عبارة عن شراب يحتوي مادة اللاكتيلوز، وهو نوع من السكر ضعيف الامتصاص لذلك يصل إلى الكولون (الأمعاء الغليظة) حيث يتحطم متحولًا إلى حموض عضوية.

تعمل الحموض الناتجة عن تحطم اللاكتيلوز على جعل جوف الكولون حامضيًا مما يؤدي إلى سحب الماء من محيط الكولون إلى داخله (تأثير تناضحي) حيث البراز، ما يزيد الضغط الداخلي للكولون والذي يحفز حركة العضلات في جدرانه وإفراغ محتوياته، وكما أن ليونة البراز تزداد مما يقلل صلابته ويسهل خروجه، كل ذلك يؤدي في النهاية إلى تنظيم عملية التبرز، ولذلك فإن هذا الدواء يستخدم لعلاج مشكلة الإمساك، خاصة حالات الإمساك المزمن المصاحب للشقوق الشرجية أو البواسير أو النواسير أو حالات الإمساك التي تلي العمليات الجراحية.

ويؤدي اللاكتيلوز أيضًا إلى تقليل إنتاج مادة الأمونيا في الكولون، ويعمل على إخراجها من الأمعاء بشكل أكثر فاعلية، ولذلك فهو يستخدم عند مرضى القصور الكبدي للوقاية من دخولهم في غيبوبة اعتلال الدماغ الكبدي، والتي تحدث نتيجة تراكم مادة الأمونيا في الدورة الدموية لعدم قدرة الكبد المصاب على التخلص منها، فتصل هذه المادة إلى الدماغ مسببة تغيرات نفسية وعصبية تنتهي بحالة سبات (غيبوبة).

كما يعتبر اللاكتيلوز مصدرًا مهمًا لتحسين حيوية ونشاط الجراثيم المفيدة في الجهاز الهضمي (الفلورا المعوية)، ما ينعكس إيجابًا على صحة الجهاز الهضمي بشكل عام، فتتحسن وظيفة الهضم، وتقل الانتفاخات والغازات، ويتحسن امتصاص العناصر الغذائية، لذلك يستخدم لاكتولوز في حالات اختلال ميزان الجراثيم في الأمعاء كالإصابة بالسالمونيلا أو بعد استعمال المضادات الحيوية.

معلومات دوائية

يتوفر هذا الدواء في الصيدليات على شكل زجاجات شراب بحجم 100 و 200 مل، ويعطى فمويًا مع أو بدون الطعام، و يمكن تناوله مع الماء أو عصير الفاكهة أو وجبات الطعام، لكن إذا استخدم بنفس الوقت مع مضادات الحموضة الموضعية (مثل المالوكس) فإن فعاليته تقل، لذلك ينصح بعدم تناولها معًا.

ويعطى لعلاج الإمساك بجرعة يومية 1-3 مل لكل كغ من الوزن مقسمة على عدة دفعات، على ألا تتجاوز الجرعة 60 مل/يوميًا، وبشكل عام يعطى:

للأطفال دون السنة: البداية 5 مل، ثم 2.5 – 5 مل يوميًا.

للأطفال 1- 5 سنوات: البداية 10 مل، ثم 5- 10 مل يوميًا.

للأطفال 6 – 14 سنة: البداية 15 مل، ثم 10 – 15 مل يوميًا.

للبالغين: البداية 30 مل، ثم 15 – 30 مل يوميًا.

ويظهر التأثير خلال 12- 48 ساعة من بدء الاستخدام، وينبغي مواصلة العلاج إلى أن تعود وظيفة الأمعاء إلى وظيفتها تمامًا.

أما في حالة الاعتلال الدماغي الكبدي فيعطى:

فمويًا: بجرعة بداية 30 – 45 مل ثلاث مرات يوميًا، ثم تضبط الجرعة بحيث يكون هناك خروج براز لين مرتين أو ثلاث مرات يوميًا.

أو حقنة شرجية: تضاف 30 مل لاكتولوز شراب إلى 700 مل ماء أو سيروم ملحي، وتجرى حقنة شرجية كل 4-6 ساعات.

تنبيهات

قد يسبب لاكتولوز حدوث إسهال وغثيان، ويكفي تخفيف الجرعة في هذه الحالة.

وقد يسبب آلامًا بطنية شديدة أو إقياء، وهنا يجب إيقاف الاستخدام.

وقد يؤدي إلى زيادة الغازات في المعدة والأمعاء (انتفاخ البطن)، وهذا يتحسن عادة بعد الأيام القليلة الأولى من تناول الدواء.

ويعطى لاكتولوز لجميع الفئات العمرية، كما أنه يعطى للحوامل والمرضعات.

وكذلك يعطى لمرضى السكري ولكن بأقل جرعة ولأقصر مدة ممكنة.

لكنه يمنع في حالات انسداد الأمعاء، وفي حالات الحساسية على سكر اللاكتور والغالاكتوز (منتجات الألبان).

وعند استخدام الدواء لمدة تزيد عن ستة أشهر فيجب إجراء تحاليل لنسب المعادن والأملاح في الجسم، خاصة لدى المسنين.

تابعنا على تويتر


Top