"للإشراف على معارك برية"..

أنباء عن وصول قائد الجيش الإيراني إلى دمشق

dfgty6675h.jpg

حسين فيروز أبادي، رئيس أركان الجيش الإيراني

قال أمير موسوي، وهو كاتب إيراني مقرب من دوائر اتخاذ القرار في طهران، إن الجنرال حسين فيروز أبادي، وصل إلى مدينة دمشق للإشراف على هجوم بري واسع.

وأوضح موسوي، الذي يشغل مدير مركز الدراسات الاستراتيجية والعلاقات الدولية بطهران، أن أبادي وصل مساء أمس، السبت 30 نيسان، إلى دمشق لـ “الإشراف بنفسه على بدء الزحف البري باتجاه مناطق الإرهابيين في عموم البلاد”.

وذكر الكاتب الإيراني، عبر صفحته في “فيس بوك”، أن الهجوم البري يهدف إلى “إعادة توحيد سوريا المكلومة كما كانت من قبل وكما هي حدودها المعترف بها من الأمم المتحدة”.

والتزمت وسائل الإعلام الرسمية في إيران وسوريا الصمت حيال أنباء وصول أبادي إلى دمشق، ولم تتطرق لها حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

وكانت وكالة أنباء “ميزان”، التابعة للسلطة القضائية الإيرانية، نقلت عن مراسلها في سوريا قبل أيام، أن ست مقاتلات من طراز “سوخوي 24″، تابعة للقوات الجوية الإيرانية، وصلت إلى دمشق الشهر الماضي لمساعدة قوات الأسد في حربها ضد المعارضة في مدينة حلب.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين في القوات الجوية الإيرانية قولهم إن المقاتلات ستدعم مقاتلي اللواء 65 (القبعات الخضر) من القوات الخاصة الإيرانية، والذين وصلوا سوريا في 11 نيسان الماضي.

تتزامن هذه التصريحات مع أنباء عن عملية كبيرة يجري التحضير لها في محافظة حلب، تشارك فيها قوات الأسد والقوات الإيرانية والروسية، إلى جانب ميليشيات أجنبية ومحلية متعددة.

تابعنا على تويتر


Top