موسكو: تمديد التهدئة في دمشق ومفاوضات لإدراج حلب

fht654gh.jpg

استهداف حي القاطرجي في مدينة حلب من قبل قوات الأسد، الجمعة 29 نيسان (AFP)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد 1 أيار، تمديد اتفاق “التهدئة” حول دمشق لمدة 24 ساعة أخرى، مشيرةً إلى مفاوضات لإدراج محافظة حلب ضمنها.

ووفقًا لوكالة “أنترفاكس” الروسية، فإن مفاوضات “حثيثة” تجري الآن لضم محافظة حلب الاتفاق التهدئة الجديد، الذي شمل الغوطة الشرقية وريف اللاذقية، واستثنى حلب بضغط روسي.

واتفقت الولايات المتحدة مع روسيا على “نظام تهدئة” يطبق في ريف اللاذقية الشمالي لـ 72 ساعة، والغوطة الشرقية مدة 24 ساعة، اعتبارًا من الساعة الواحدة صباح السبت 30 نيسان.

في السياق، يلتقي وزير الخارجية الأميركية، جون كيري، اليوم الأحد، في جنيف المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، من أجل مناقشة الوضع في سوريا، ومسألة التصعيد في حلب.

وأكدت الخارجية الأمريكية في بيان سابق أنها تعمل على مبادرة محددة لوقف تصعيد القتال في سوريا، معتبرة أن إنهاء “العنف” في حلب يمثل أهم أولوية.

وكانت قوات الأسد بدأت منذ 20 نيسان الماضي تصعيدًا غير مسبوق في مدينة حلب، وتسبب الغارات الجوية بمقتل 148 مدنيًا بينهم 26 طفلًا و36 سيدة، خلال عشرة أيام من القصف المتواصل، بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

تابعنا على تويتر


Top