“جيش الفتح” يعود مجددًا بسبعة فصائل مقاتلة

123456734436qetrq3.jpg

أعلنت مصادر عسكرية، مساء أمس، الأحد 1 أيار، عن إعادة تفعيل غرفة عمليات “جيش الفتح”، وتضم سبعة فصائل مقاتلة في الشمال السوري.

وأوضح أبو اليزيد تفتناز، مسؤول الإعلام العسكري في حركة أحرار الشام الإسلامية، أن غرفة عمليات “جيش الفتح” أعيد تفعيلها من جديد، بعد مجهود كبير بذله “طلاب العلم”.

وأضاف، في تغريدة عبر حسابه في موقع “تويتر”، أن الغرفة تضم الفصائل التالية: حركة أحرار الشام الإسلامية، جبهة النصرة، الحزب الإسلامي التركستاني، فيلق الشام، جيش السنة، لواء الحق، أجناد الشام.

وتعتبر الفصائل السبعة في غرفة العمليات ذات توجه إسلامي، وتعمل معظمها في المنطقة الشمالية والساحل السوري.

واستثنت غرفة العمليات فصيل “جند الأقصى”، والذي أعلن نهاية العام الماضي انفصاله عن “جيش الفتح” لخلافات مع حركة أحرار الشام.

وتشكل “جيش الفتح” في شباط 2015، ونجح في السيطرة على معظم محافظة إدلب بعد مواجهات ضد قوات الأسد، ولا سيما مركز المدينة ومدينتي جسر الشغور وأريحا، وتوسعت عملياته لتشمل سهل الغاب في محافظة حماة.

وتمكنت غرفة العمليات من إيقاف تقدم قوات الأسد والميليشيات الأجنبية الموالية في ريف حلب الجنوبي، لكنها شهدت مؤخرًا ضعفًا بنيويًا، قبيل إعادة تأهيلها أمس.

تابعنا على تويتر


Top