“دار العدل” تطلق سراح إعلامي متّهم بالانتماء لـ “داعش”

321144.jpg

الإعلامي ملهم الكايد

أطلقت محكمة “دار العدل” في حوران، الاثنين 2 أيار، سراح الإعلامي ملهم الكايد، بعد اعتقال دام أكثر من عشرة أيام بتهمة الانتماء إلى صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا، أن الكايد من أوائل إعلاميي الثورة في بلدة ناحتة بدرعا، مشيرًا إلى أنه سبق وأعلن، من خلال منشور في “فيس بوك”، أن جبهة النصرة هددته بالاغتيال أكثر من مرة.

وتعرض الكايد لمحاولة اغتيال لم تنجح قبل ثلاثة أسابيع، بحسب المراسل، الذي أشار إلى أن الإعلامي ذهب إلى المحكمة خوفًا من الاغتيال، إلا أنها اعتقلته بعد دعوىً رفعتها جبهة النصرة متهمةً إياه بالانتماء للتنظيم.

وتعتبر حادثة الاعتقال الأولى من نوعها في درعا، على اعتبار أن المحكمة لم تعتقل سابقًا إعلاميين بتهمة الانتماء إلى التنظيم، إلا أنها اعتقلت مقاتلين ومدنيين بالتهمة ذاتها.

تابعنا على تويتر


Top