فنانون أتراك يطلقون برنامجًا لتعزيز معنويات الأطفال السوريين

fgdaas.jpg

أعد مجموعة من كبار الفنانين الأتراك برنامجًا تعليميًا لتعزيز الجانب المعنوي للأطفال السوريين في مخيمات اللاجئين على الحدود.

وسُيقدم البرنامج الذي طورته نقابة الفنانين التركية (MSG)، تدريبًا أسبوعيًا من قبل واحدٍ من مجموعة من المشاهير هم: تاركان، تيومان، يالن، سيزين اكسو، كينان دوغلور، وسيبدأ العمل على المشروع خلال شهر واحد في مخيمات ولاية كلّس (جنوب تركيا).

واعتبر الفنان التركي فرحات غوشير، المسؤول عن تقديم أول تدريب، أن الهدف من افتتاح هذه الصفوف هو التخفيف من أعباء الحرب وأثر الصدمة التي عاشها الأطفال السوريون، “سنستخدم الموسيقى لأنها أبسط طريقة لتواصلنا مع الأطفال، حتى نشعرهم أنهم ليسوا وحدهم” وفق ما نقل موقع “خبر ترك” عنه.

ووافق مجلس الوزراء التركي على المشروع بعد عرضه على رئيس الحكومة، أحمد داوود أوغلو، في اجتماع ضم رئيس النقابة جارو مافيان، ومعاونه، فرحات غوشير، والعضو المؤسس، جنكيز اردم.

وأعرب أوغلو خلال الاجتماع عن إعجابه بالمشروع، واعتبر أن نقابة “MSG” حاضرة دومًا للمساعدة، مطالبًا بالبدء في تنفيذ المشروع.

ورأى أوغلو أن هناك نقصًا في خدمة اللاجئين السوريين من الناحية المعنوية “نحن كدولة نسعى بأقصى جهد للتخفيف عن إخوتنا السوريين لكن يوجد قصور في دعمهم معنويًا”، معربًا عن تقديره لمثل هذه المبادرات.

وحسب آخر استطلاعات الرأي الصادرة عن دائرة الهجرة التركية، فإن قرابة 270 ألف مواطن سوري يعيشون ضمن مخيمات بنتها تركيا في مواقع مختلفة على الحدود.

تابعنا على تويتر


Top