اجتماع في برلين بحضور حجاب لـ “إنقاذ الهدنة” في سوريا

123456QWERYG1133.jpg

أعلنت الخارجية الألمانية أن اجتماعًا سيُعقد غدًا الأربعاء، يجمع مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، والمنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات المعارضة، رياض حجاب.

ويضم الاجتماع وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرولت، ويأتي، بحسب الخارجية الألمانية، “في إطار المساعي الدبلوماسية لإنقاذ الهدنة في سوريا”، إضافة إلى وزير الخارجية، فرانك فالتر شتاينماير.

وزارة الخارجية أوضحت في بيان، اليوم الثلاثاء 3 أيار، أن النقاشات “ستركز على كيفية إيجاد الظروف المواتية لاستمرار مفاوضات جنيف، وتهدئة العنف، إضافة إلى تحسين الوضع الإنساني في سوريا”.

والتقى دي ميستورا اليوم وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في موسكو، في مسعى لإنقاذ الهدنة الهشة في سوريا، غداة إعلان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن “النزاع في سوريا بات “خارجًا عن السيطرة على جبهات عدة”.

وعقب اللقاء أوضح المبعوث الأممي أنه “يرغب في التركيز على إعادة نظام وقف الأعمال القتالية في سوريا إلى مساره”، بينما قال لافروف إن إعلان الهدنة في حلب سيكون خلال الساعات المقبلة، لافتًا إلى أن “المباحثات مع دي ميستورا كانت مفيدة و مواقفنا مشتركة مع واشنطن لتهيئة الظروف”.

وبدأت هدنة في كل من ريفي اللاذقية ودمشق، منذ أيام، إلا أنها لم تشمل مدينة حلب التي شهدت تصعيدًا عنيفًا من قبل النظام السوري، منذ 20 نيسان الماضي، وقتل إثر القصف حوالي 150 مدنيًا بينما جرح العشرات، وفق المنظمات الحقوقية.

ووصف مراقبون اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي دخل حيز التنفيذ في 27 شباط الماضي، بأنه “هش”، وخاصة مع تصاعد العنف بشكل ملفت في أكثر من منطقة، إضافة إلى آلاف الخروقات التي شهدها منذ سريانه، ما دعا الهيئة العليا للمفاوضات إلى تعليق مشاركتها في جنيف.

تابعنا على تويتر


Top