الذهب في سوريا يرتفع ألف ليرة.. وراتب الموظف يعادل غرامًا واحدًا

SDF34.jpg

ارتفع سعر الذهب في سوريا، اليوم السبت 7 أيار، ألف ليرة لسورية، ليواصل تحليقه ويصل لأول مرة إلى 21800 ليرة سورية للغرام الواحد.

وقالت الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات في دمشق، عبر صفحتها في فيس بوك، إن غرام الذهب عيار 21 سجل 21800 ليرة، بينما ارتفع غرام 18 إلى 18686 ليرة.

وبذلك أصبح راتب الموظف السوري، الذي يبلغ وسطيًا 25 ألف ليرة، يساوي تقريبًا غرامًا واحدًا من الذهب، بعد أن كان يعادل نحو 13 غرامًا عندما كان يبلغ الغرام الواحد نحو 1550 قبل 2011.

موجة السخرية من ارتفاع الذهب والتي عرف بها السوريون كانت حاضرة، فقد استعان بعضهم بأغنية للمطرب جورج وسوف،  “الدهب يا حبيبي بضلو دهب. مهما قالو عنه قالو والدهر نقلب”، بينما علق حساب “قاسيون الشام”، على صفحة سيريا ستوكس، المتخصصة بأسعار العملات “الذهب عم يحلًق والحكومة ايمت ناوية تحلق”.

ووصف “أبو يمان حمود”، على نفس الصفحة، المصرف المركزي وجمعية الصاغة بأنهم “دواعش وحرامية”، بينما كتب “حسين الوسمي” ساخرًا “بكرا بيدخلوا أعضاء مجلس الشعب الجدد.. ويرجعوا حقوق الشعب المهدوره ويعدلوا السياسات ويحاسبوا المفسدين”.

ويبقى المواطن السوري وحيدًا في مواجهة الانهيار الجنوني للعملة السورية، والتي يرافقها ارتفاع الأسعار في ظل عجز حكومة النظام عن القيام بحلول ناجعة لاستعادة عافية الاقتصاد، في ظل تحول مؤسسات الدولة إلى اقتصاد الحرب وتحويل الواردات لدعم الحملات العسكرية.

تابعنا على تويتر


Top