قوات الأسد تستعيد النقاط التي خسرتها غرب حلب

1234568765599o108311.jpg

مقاتل في الجيش الحر في حي الراشدين بحلب - 27 نيسان 2016 (AFP)

استرجعت قوات الأسد كافة النقاط التي خسرتها، فجر اليوم الأربعاء 4 أيار، بعد معارك ضد الجيش الحر استمرت طيلة ساعات الليل.

وقال أحمد حماحر، مدير المكتب الإعلامي لحركة نور الدين الزنكي، وهي من أكبر الفصائل المشاركة في المعركة، “انسحبنا ليلًا من النقاط التي سيطرنا عليها الأمس، بسبب القصف العنيف للمنطقة بأكثر من 1500 قذيفة، عدا عن غارات الطيران الحربي والبراميل المتفجرة”.

وأضاف حماحر، في حديثٍ لعنب بلدي، “عدم وجود خط إمداد مؤمن للمنطقة” كان سببًا للتراجع، مشيرًا إلى تفجير الفصائل قبل انسحابها بعض المباني التي كانت تتمركز فيها ميليشيات نسور الزوبعة ولواء القدس، الموالية للنظام السوري، واغتنام الأسلحة الموجودة داخلها.

وقتل في المعركة عددٌ من مقاتلي الجيش الحر، إذ وثقت حركة نور الدين الزنكي وحدها مقتل 13 عنصرًا، وفق حماحر.

وتقدمت فصائل غرفة عمليات فتح حلب ظهر الأمس غربي مدينة حلب، في محاولة للدخول إلى أحيائها الغربية، فسيطرت على نقاط ضهرة مهنا ومزارع الأوبري ومبنى فامليلي هاوس.

تابعنا على تويتر


Top