الاشتباكات تحتدم على أطراف حي الصناعة في دير الزور

44275787.jpg

حي الصناعة في دير الزور - 15 تشرين الأول 2015 (أرشيف عنب بلدي)

ارتفعت وتيرة الاشتباكات بين تنظيم “الدولة الإسلامية”، ضد قوات الأسد على أطراف حي الصناعة في دير الزور اليوم، الجمعة 6 أيار، دون أي تقدم للطرفين في محيط الحي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في دير الزور أن الاشتباكات مستمرة منذ مدة، إلا أن حدتها زادت اليوم، لافتًا إلى اشتباكات تجري بالتزامن على أطراف حي الطحطوح المجاور.

المراسل أوضح أنها “المرة السابعة التي يعلن فيها أن التنظيم تقدم داخل الحي”، لافتًا إلى أنه “مكشوف من الجبل الذي يسيطر عليه النظام، كما أن طبيعة المنطقة المستهدفة لا تساعد على التمركز لذا يتقدم التنظيم ويتراجع فيها”.

وأكد المراسل أن التنظيم يجمع العشرات من أبناء دير الزور، داخل المناطق التي يسيطر عليها، ويعود لبدء معاركه في المدينة كل فترة، الأمر الذي يعتمد عليه التنظيم أيضًا وينفذه، مشيرًا إلى أن “المقابر امتلأت بجثث شباب المدينة”.

التنظيم  أعلن في وقت سابق تقدمه في عدة مناطق من دير الزور، بينما يخوض معارك ضد قوات الأسد في أحياء الصناعة والرصافة ومحيط المطار العسكري ومحيط اللواء 137.

وتعاني مدينة دير الزور من حصار يفرضه كل من التنظيم والنظام السوري، الذي يسيطر على أحياء الجورة والقصور وهرابش، إضافة إلى شوارع وأحياء فرعية، بينما يخضع قرابة 65% من المدينة لسيطرة التنظيم، ويمنع الطرفان دخول أي مواد إغاثية أو مساعدات، ما أدى إلى وفاة أكثر من 22 شخصًا بحسب توثيق ناشطي المدينة.

تابعنا على تويتر


Top