النظام يحتجز والد معتقل ويجبره على مفاوضة منتفضي سجن حماة

13177910_1165504013469960_5780600071082508162_n.jpg

تمركز قوات الأسد في محيط سجن حماة - 6 أيار 2016 (عنب بلدي)

تحشد القوى الأمنية والشرطة العسكرية مجددًا منذ صباح اليوم، السبت 7 أيار، تمهيدًا لاقتحام سجن حماة المركزي، مستبقة أي تصعيد محتمل باحتجاز والد معتقل وإجباره على التفاوض، بعدما فشلت باقتحامه، مساء أمس.

وأوضح “أبو راشد الحموي”، وهو معتقل يوثق مجريات الأحداث لعنب بلدي، أن النظام احتجز والد الشاب المعتقل، رائد كتيل، وأجبره على مفاوضة معتقلي السجن، وإقناعهم بإنهاء الاستعصاء.

رائد كتيل، من مدينة حماة، اعتقل مطلع الاحتجاجات ضد النظام السوري، وحصل على حكم ميداني بالسجن المؤبد، من محكمة الإرهاب في دمشق.

واعتبر “أبو راشد” أن هذه “الخطوة هي محاولة من النظام لتشكيل ضغوط نفسية على منفذي الاستعصاء، وثنيهم عن الاستمرار به”.

وكانت قوات الأسد حاولت مساء أمس اقتحام السجن المركزي، إلا أنها لم تنجح في ذلك، رغم استخدامها الرصاص المطاطي والحي والقنابل المسيلة للدموع، ما تسبب بإصابات بين المعتقلين.

ودخل استعصاء سجن حماة المركزي يومه السادس، في ظل مناشدات المعارضة السورية وناشطين وصحفيين، بضرورة التدخل منعًا لمجازر من الممكن أن تحدث في أي لحظة، تزامنًا مع تنديد دولي بممارسات النظام السوري.

تابعنا على تويتر


Top